04/02/2010

600 فرصة عمل جديدة عبر موقع وظائف أبوظبي

تميزت مشاركة وظائف أبوظبي في معرض أبوظبي للوظائف " توظيف 2010" باستضافته لنخبة من شركات القطاع الحكومي والخاص تحت مظلة واحدة، حيث ضم الجناح المميز ممثلين عن كل من مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات والشؤون البلدية والبلديات الثلاث المتمثلة في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية وشركة الإمارات لصناعات الحديد وسوق أبوظبي للأوراق المالية وشركة أبوظبي للموانئ بالإضافة إلى مساندة ومستشفى العين ومجموعة جامعة أبوظبي للمعارف ومستشفى الكورنيش والياه سات ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الوطنية للضمان الصحي وشركة أبوظبي للمطارات ومعهد التكنولوجيا التطبيقية.

وتأتي مشاركة وظائف أبوظبي في إطار جهوده لتقديم خدمات البحث الإلكتروني عن الوظائف وملء المناصب الشاغرة وذلك لزيادة فعالية سوق العمل في أبوظبي، ومساعدة الهيئات الحكومية والخاصة في التوظيف بالإضافة إلى تحسين شفافية الوظائف المتوفرة ودعم جهود التوطين والذي يحتل أولوية خاصة لحكومة أبوظبي.

ويعدّ موقع وظائف أبوظبي أحد مبادرات الحكومة الإلكترونية ويضم الموقع اليوم زهاء 600 فرصة عمل جديدة في أبوظبي معروضة من قبل جهات القطاع الحكومي والمؤسسات الرائدة في القطاع الخاص.

ومن أهم ما يقدمه هذا الموقع خصائص وخدمات البحث الذكي والتي تسهل البحث عن الوظائف عبر تحديد معايير لتسهيل مطابقة فرص العمل الفورية بالمرشحين المؤهلين بالإضافة إلى اعتماد آليات تضمن دقة معلومات الوظيفة والسير الذاتية، كما يقدم خدماته باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

ويشكل موقع وظائف أبوظبي ملتقى لكل من أصحاب العمل ليصلهم ببعض وليلبي احتياجاتهم من الوظائف المطلوبة، ومن شأن ذلك أن يوفر خدمات فعالة لكل من أصحاب العمل سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص وللأشخاص الذين يبحثون عن فرصة عمل من كل أنحاء العالم وذلك من خلال الاستفادة من أفضل الممارسات العالمية المتبعة في أسواق العمل الافتراضية.

يذكر أن مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات هي الجهة التي تولت تنفيذ مبادرة "وظائف أبوظبي" ويعمل على تحميل فرص العمل التي توفرها الجهات الحكومية بالإضافة إلى الشركات الراغبة من القطاع الخاص على الموقع الإلكتروني لوظائف أبوظبي حيث تندرج هذه المبادرة ضمن استراتيجية " تحقيق حكومة الخدمات في أبوظبي" وترمي إلى الارتقاء بتقديم الخدمات وتوسيع نطاق توافرها فضلا عن رفع مستوى الكفاءة الحكومية وتشجيع استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأحد العوامل المساعدة على تنفيذ عملية التحديث الوطنية في كافة قطاعات الإمارة.

وقال سعادة راشد لاحج المنصوري مدير عام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية: "تلعب بوابة أبوظبي الإلكترونية دوراً حيوياً في تعريف آلاف الباحثين بأبرز جهات العمل في إمارة أبوظبي ومساعدتهم على الاستفادة من الفرص والحصول على وظيفة في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية والتي تضمن لهم الاستقرار والاستمرارية والأمان".

وأضاف أن هذه المبادرة تضيف إلى الجهود المبذولة نحو التحول الالكتروني وصولاً إلى مجتمع المعلومات واقتصاد المعرفة.

وبينت نتائج دراسة رضا العملاء التي قام بها المركز مؤخراً أن نسبة رضا العملاء من مؤسسات القطاع الحكومي بلغت 90.5%، فيما كان معدل رضا مؤسسات القطاع الخاص 89.7% وذلك بمتوسط إجمالي بلغ 90% للقطاعين.

وشدد المستجيبون على أهمية وظائف أبوظبي حيث ساعدت في تحسين عملية التوظيف والإجراءات المطلوبة مما أدى إلى توفير الكثير من المصاريف المرصودة لشركات التوظيف وسهل الوصول المباشر للباحث عن الوظيفة.. كما أكد جميع المستجيبين رغبتهم في الاستمرار في استخدام الخدمات التي يقدمها وظائف أبوظبي في المستقبل.

الجدير بالذكر أن البوابة حققت انتشاراً عالمياً حيث تمثل حالياً وجهة للباحثين عن العمل لأكثر من 70% من بلدان العالم.

ويسعى موقع وظائف أبوظبي الإلكتروني لضمان ازدهار قطاع الأعمال "الحكومية والخاصة" في الإمارة وذلك من خلال تشجيع مشاركة المواطنين والمقيمين وإجراء تحسينات شاملة في كفاءة سوق العمل وإقامة تقييم دوري للاحتياجات الفعلية وذلك تماشياً مع أولويات السياسة العامة للإمارة لتحقيق ما تعتبره حكومة أبوظبي الأهداف الرئيسية المتمثلة في قيام مجتمع واثق وآمن واقتصاد مستدام ومنفتح يمتلك القدرة على المنافسة.

- وام