21/04/2011

أبوظبي تشيّد 7500 مسكناً جديداً للمواطنين

شعار مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني

وقع مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، اتفاقيات مع عدد من الشركات العقارية الرائدة في أبوظبي، لبناء 7500 مسكن جديد للمواطنين، في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، على مدى السنوات القادمة.

وتهدف هذه المبادرة إلى مواكبة الطلب المتزايد على المساكن المناسبة للمواطنين، مما يرفع عدد الفلل والمساكن التي سيجري بناؤها في أبوظبي، في إطار مبادرة مساكن المواطنين، إلى أكثر من 13000 مسكن.

وقد جرت مراسم التوقيع على الاتفاقيات، بحضور سمو الشيخ الفريق أول محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات، على هامش معرض سيتي سكيب أبوظبي 2011.

وتتميز مجتمعات مساكن المواطنين، بمنظومة متكاملة من مساكن المواطنين، وبنية تحتية ومرافق اجتماعية وخدمية، التي سيتم تطويرها وفقاً لأعلى معايير الجودة والاستدامة، وتماشياً مع متطلبات برنامج "استدامة" الذي أطلقه مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

وفي مدينة العين، ستطور شركة صروح العقارية 1022 مسكناً جديداً ضمن مشروع "الغريبة" على مساحة 2.15 مليون متر مربع، والذي سيجري تشييده وفقاً لمتطلبات نظام تصنيف اللؤلؤة الثانية من برنامج استدامة، ويعكس التصاميم الإماراتية التقليدية. ويقع مشروع "الغريبة" الذي يعد عنصراً هاماً ضمن أولويات خطة العين 2030، وسط واحة العين الخضراء وجبال حفيت التاريخية.

وسيوفر مشروع مساكن المواطنين في جبل حفيت الذي تطوره شركة طموح للاستثمارات 3000 فيلا، مع منظومة واسعة من المرافق، مثل المدارس والمراكز الصحية والمساجد. وسيمتد هذا المشروع على مساحة 4.4 مليون متر مربع في الحوض الغربي لجبل حفيت، على بعد 13 كيلومتراً جنوب مركز مدينة العين.

أما مشروع العين الفايضة الذي يقع هو الآخر في مدينة العين، فسيضم عدداً من مساكن المواطنين ضمن مجتمع شامل ومتكامل، بالقرب من جبل حفيت، وينسجم هذا المشروع الذي تقوم شركة القدرة العقارية بتطويره مع خطة العين 2030.

وفي السلع في المنطقة الغربية، ستقوم شركة صروح العقارية، بتطوير 448 فيلا على طول ساحل المنطقة، وسيضم المشروع الذي يشغل مساحة 1.3 مليون متر مربع، بالإضافة إلى الفلل التي تبرز التراث الإماراتي، مسجداً ومدرسة ومركزاً للنساء، ومجموعة واسعة من متاجر البيع بالتجزئة. وسيتوافق هذا المشروع مع متطلبات اللؤلؤة الثانية من برنامج استدامة، وكذلك خطة الغربية 2030.

كما ستستضيف جزيرة ياس مشروعاً كبيراً لمساكن المواطنين، والذي ستطوره المجموعة الملكية لإدارة الشركات، ويضم 500 فيلا تتوزع على مساحة 78 هكتاراً. وسيتميز هذا المشروع الذي يعد الأكبر من نوعه ضمن الجزيرة، بوجود منظومة متكاملة من أرقى المرافق، والتي سيجري تطويرها وفق تصميم الفريج التقليدي، وهو عبارة عن أحياء مترابطة تضم فللاً مستقلة وباحات وحدائق وممرات مظللة وغيرها من المرافق الاجتماعية.

والجدير بالذكر أن توفير مساكن ملائمة لجميع المواطنين في إمارة أبوظبي يمثل أحد المحاور الرئيسية لالتزامات حكومة أبوظبي ورؤية أبوظبي 2030.

ويشمل برنامج مساكن المواطنين المرحلة الأولى من مشروع العين الفايضة الذي تطوره شركة القدرة العقارية، ومشروع "وطني" في أبوظبي الذي تطوره شركة صروح العقارية، ومشروع الفلاح التابع لشركة الدار العقارية.

المصدر:
وكالة أنباء الإمارات